أخبارهواتف

آبل بحاجة عاجلة إلى موردي شاشات OLED بجوار سامسونج

آبل لا يمكنها الذهاب إلى أي مكان آخر، وسامسونج تستغل الوضع

من المعروف أن سامسونج هي أفضل صانع لشاشات OLED في العالم.

انظروا إلى هاتفي جالكسي إس 8 وجالكسي نوت 8 كدليل على صحة هذه العبارة، لذلك من المنطقي أن تعتمد آبل على سامسونج لتزويدها بشاشات OLED لهاتفها القادم آيفون 8 والذي سيكشف الستار عنه يوم الخميس المقبل. وبحكم أن سامسونج هي الشركة الوحيدة التي تورد الشاشات لآبل فقد أصبحت سامسونج في موضع قوة.

ومع اقتراب حدث آبل، لا يوجد شركة قادرة على إنتاج شاشات OLED مخصصة للهواتف بنفس الحجم والتناسق بنفس قدرة سامسونج، لذا فإن آبل لا يمكنها تحمل أي انحراف كبير في الجودة، وهذا ما يسمح لسامسونج بالتحكم بسعر الشاشات التي تشتريها آبل.

وقد توقع (مينج شي كو)، وهو محلل يعمل في شركة KGI، أن آبل تدفع ما بين 120 إلى 130 دولار أمريكي للشاشة الواحدة، وهذا أعلى من متوسط سعر شاشات الكريستال السائل LCD الخاصة بآيفون 7 بلس، والتي يبلغ سعرها تقريبًا 45 إلى 55 دولار أمريكي، ومن المؤكد أن آبل ستقوم بتمرير هذه التكلفة على المستهلكين، حيث ذكرت نيويورك تايمز أن سعر الجهاز الجديد سيبدأ من 1000 دولار أمريكي، ولا شك أن الشاشات الغالية تلعب دورًا في هذا السعر المرتفع، إلى جانب تقنيات التعرف على الوجه وسعي آبل إلى رفع هوامش الربح

وذكر (مينج شي كو) أن آبل أصبحت بحاجة عاجلة إلى مَصْدر آخر لشاشات OLED يساعد آبل على توفير المال، ويخلق المنافسة بين الموردين على أساس السعر.

كما ذكر (مينغ تشي كو) أن شاشات سامسونج OLED لا تدعم تقنية 3D Touch بسبب عدم استجابتها للاختلافات في الضغط مثل شاشات الـ LCD، وهو ما دفع آبل إلى التخلي عن هذه الميزة في محاولة لتضمين قارئ البصمة في الشاشة، ولكن شاشات أوليد لا تعمل جيّدًا عند محاولة قراءة البصمة الممسوحة ضمن الشاشة، لذا ستطرح آبل تقنيات للتعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد بدلاً من ماسح البصمة في جهازها القادم.

ويُتوقع أن تكون إل جي هي المورد القادم لشاشات OLED، حيث ذكر تقرير لصحيفة Korea Economic Daily في يوليو أن آبل ضخت أكثر من ملياري دولار في شركة LG للشاشات بهدف تأمين شاشات OLED لأجهزة الآيفون المستقبلية، وستبقى آبل مرتبطة بسامسونج كمورد أساسي لشاشات OLED لغاية عام 2019.

الوسوم

عبد الله بسام

مهتم بجديد التقنية، محب للتصوير الفوتوغرافي والتصميم والجرافيكس، مؤسس موقع تيك هورايزون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

www.000webhost.com