هواتف

كيف حصل أكبر تسريب للآيفون 8؟

آبل أخطأت خطأً فادحًا

الشركة المعروفة بالسرية تواجه أسبوعًا سيئًا، سيئًا للغاية.

لماذا؟ لأن آبل أخطأت وقامت بتسريب أسرار جهازها القادم آيفون 8، حيث اكتشف المطوران ستيف تروتون سميث وغولهيرم رامبو أن نسخة تجريبية للبرنامج الثابت Firmware الخاص بمكبرات الصوت الذكية من آبل HomePod أصبحت بشكل لا يمكن تفسيره متاحةً للعامة! حيث أن آبل كانت تقوم بنشر تحديث لمكبرات الصوت الذكية كان من المفترض أن يُنشر داخل شركة آبل فقط.

الشفرة المصدرية داخل التحديث المسرب خاصةٌ بجهاز الـ HomePod، لكنها تحتوي على العديد من المعلومات عن جهاز الآيفون القادم الذي يحمل الإسم الرمزي D22، والذي قد يصبح إسمه (آيفون 8) أو (آيفون برو) أو ربما (آيفون X). حيث اكتُشف من خلال الأكواد تصميم جهاز آيفون 8 الذي تغطي الشاشة كامل واجهته، كما أصبحت التقنيات التي ستأتي مع الجهاز معروفة مثل تقنية التعرف على الوجه عن طريق الأشعة تحت الحمراء.

 

كيف حصل هذا التسريب؟

عادةً ما تأتي تسريبات أجهزة (آيفون) من الصين، حيث اعتدنا رؤية لقطات “تجسسية” أو مخططات للجهاز من الصين، لكن أكبر تسريب حصل لآيفون 8 هذا العام كان من آبل ذاتها! حيث أن موظفًا في آبل كان المسؤول عن تسريب كمٍّ كبير من المعلومات عن الآيفون القادم للعلن.

بعض المعلومات عن الآيفون 8 كشفت في هذا التسريب، بما في ذلك تصميم الآيفون 8 ودقة الشاشة ووجود الشحن اللاسلكي وتحسينات كبيرة للكاميرا وأن ماسح البصمة Touch ID لن يكون داخل الشاشة. ليست معلومات جديدة، أليس كذلك؟ كانت هذه المعلومات موجودة في تسريبات أُخرى، لكن هذه هي المرة الأولى التي تؤكَّدُ فيها كافة هذه الشائعات. كيف حدث ذلك؟

نشر جون غروبر يوم الثلاثاء على مدونته Daring Fireball المهتمة بآبل ما يمكن أن يكون تفسيرًا دقيقًا لما حصل، ذكر فيه أن آبل قامت عن طريق الخطأ بنشر النظام على خادم (سيرفر) مقروء للعامة:

أفهم أن آبل قامت (أو على الأقل كانت ستقوم) بنشرٍ واسع النطاق لنموذج جهاز HomePod لموظفيها، شخص ما جهز تحديثًا هوائيًا لنظام التشغيل، ولأن المقصود كان توزيعه فقط على موظفي آبل فقد تم تجميع نظام التشغيل دون العلامات المتعلقة بحذف الأكواد المتعلقة بالأجهزة غير المُصْدرة، (هذا منطقيّ نوعًا ما، بحكم أن HomePod نفسه جهاز غير مصدر)، بناء النظام بدون تلك العلامات قد لا يكون خطأ، ولكن الخطأ كان نشر النسخة عبر خادم مقروء عالميًّا.

جون غروبر، Daring Fireball

حيث أن مهندسي آبل يمكنهم حذف هذه الأكواد المتعلقة بالأجهزة الغير مُصْدَرة (مثل الآيفون 8) عند تجميع نسخ المطورين والنسخ التجريبية العامة من نظام iOS مما يمكن آبل من نشر النظام بدون وجود أي شفرة تتضمن معلومات حساسة، لكن هذه التدابير لن تتخذ بالنسبة لإصدار سيوزع داخليًّا. وهذا أمر لا بأس به حيث أن الإصدارات الداخلية لم يتم بنائها لتُصدر خارج آبل، لذا يعد هذا التفسير منطقيًّا تمامًا للأحداث التي أدت إلى هذا التسريب الضخم.

الوسوم

عبد الله بسام

مهتم بجديد التقنية، محب للتصوير الفوتوغرافي والتصميم والجرافيكس، مؤسس موقع تيك هورايزون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *