أخبار

ساعة آبل القادمة ستأتي مع ميزة الاتصال الخلوي

تخطط آبل لبدء بيعها نهاية العام

آبل تستعد أخيرًا لإطلاق نسخة من ساعة آبل يمكنها الاتصال بالشبكات الخلوية مباشرةً.

وفقًا لبلومبيرج فإن آبل تجهز إصدارًا من ساعة آبل يمكنه الاتصال مباشرةً بالشبكات الخلوية في خطوة جاءت لتقليل اعتماد الساعة على جهاز الآيفون، حيث تحتاج الساعة أن تكون متصلة بجهاز آيفون لتتمكن من القيام بأغلب المهام، مثل تشغيل الموسيقى واستخدام الخرائط لمعرفة الاتجاهات وحتى إرسال الرسائل. إزالة هذا الحاجز يمكن أن يزيد الاهتمام بالساعة الذكية.

وستتضمن الساعة رقائق LTE مزودة من شركة إنتل، وتجري آبل محادثات مع مزودي خدمة في الولايات المتحدة وأوروبا حول النسخة الخلوية من الساعة. ومن غير المعروف حتى الآن كم سيبلغ سعر النسخة الخلوية من الساعة.

بطبيعة الحال شائعات مثل هذه لا تظهر إلا وتظهر معها الكثير من الأسئلة، منها ما يتعلق ببطارية الساعة، بطارية ساعة آبل جيدة لكنها ليست مثالية وإضافة الاتصال الخلوي لن يجعل ذلك أفضل، هل يعني ذلك أن آبل ستطلق الساعة الخلوية ببطارية أكبر من الساعة الذكية العادية؟ وهل ستكون ميزة الاتصال الخلوي في كافة الإصدارات القادمة أم في اصدارات خاصة (وأعلى سعرًا)؟

الوسوم

عبد الله بسام

مهتم بجديد التقنية، محب للتصوير الفوتوغرافي والتصميم والجرافيكس، مؤسس موقع تيك هورايزون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

www.000webhost.com